الاثنين، 6 يونيو، 2011

اكليل الجبل تعريفه فوائده على الجسم وعلى الجمال


إكليل الجبل له العديد من الأسماء الأخرى وأكثرها شهرة حصى البان وأيضاً ندى البحر، والروزماري والحوران وحشيشة العرب وإكليل النفساء وعشب البوصلة وغيرها من الأسماء.

الاسم العلمي:
Ros marinus oficinalis

وصف النبات
نبات عشبي من فصيلة الشفويات، وهو عشبة معمرة يصل ارتفاعها من متر إلى مترين، رائحتها تشبه رائحة الكافور.

الموطن الأصلي للنبات:
البحر الأبيض المتوسط وفي غرب وجنوب غرب شبة الجزيرة العربية، كما أنه ينمو في كثير من بلدان العالم.

زراعته:
تصلـح زراعـة إكليل الجبل في مكان مفتوح حديقة أو داخل المنزل في البلكونة أو عند أي شرفة.

الجزء الطبي في النبات:
جميع الأجزاء الهوائية.

المواد الفعالة:
يحتوي النبات على زيت طيار وأهم مركبات هذا الزيت الكافور، والكامفين، والسينيول والبورنيول، كما يحتوي على فلافونيات مثل ديوسمين والابيجنين.
وحمض العفص وتربينات ثنائية مثل بيكروسالفين وروزميرسين وحمض الروزمارينيك، وجمض التنّيك.
تحتوي العشبة كذلك على التربنتين ومواد قابضة ومسكنة للتشنجات، وعلى بعض المواد المنشطة للأعصاب، وأخرى مدرة للصفراء والبول والحيض.

ما قيل عنه قديماً:
ذكر الأطباء العرب والمسلمين قديما الكثير من فوائد إكليل الجبل ومن هؤلاء الطبيب المسلم ابن البيطار حيث قال عنه:
يدر البول والطمث.
يحلل الرياح.
يفتح سدد الكبد والطحال.
ينقي الرئة وينفع من الخفقان والربو والسعال.
وأن الصيادون بالأندلس كانوا يجعلونه في جوف الصيد بعد إخراج ما في أحشائه فيمنعه من أن يسرع إليه النتن والدود.

استخداماته الطبية:
مرض الزهايمر ولتحسين الذاكرة:
يحتوي اكليل الجبل على مواد فعاله مضادة للأكسدة مثل حمض الروزمانيك (Rosmanic acid) وعلى بعض المركبات الأخرى التي تمنع تمنع تكسر أو تحطم المادة الكيميائية الدماغية التي يسبب تكسرها أحداث مرض الزهايمر ومن أهمها الزيت الطيار وحمض العفص.
ونبات اكليل الجبل له تأثير منبه على الذاكرة فهو يعتبر أحد منبهات دوران الدم الجيدة وله شأن كبير في طب الأعشاب الأوروبي فهو يحسن القدرة على التركيز والذاكرة.
يستخدم بفرك الرأس بقطرات من خلاصتة ممايساعد على تنشيط الذاكرة، وإعادتها تدريجيا لوضع أفضل ، فتأثير اكليل الجبل يماثل تأثير المادة الكيميائية التي تستخدم حالياً لعلاج الزهايمر وهي تاركرين هيدرو لاورايد في حين أنه لا يترك اثار سيئة على الكبد كما يفعل مركب مركب تاركرين.

إكليل الجبل ومشاكل الشعر:
لإكليل الجبل قيمة وشأن مع مشاكل الشعر حيث أنه يؤدي إلى تماسك الشعر ومنع سقوطه ومساعدته على النمو بسبب مساعدته للدم على الوصول والتدفق إلى الرأس.

لعلاج الإفرازات المهبلية:
تؤخذ أورق إكليل الجبل مع قشور البلوط بأجزء متساوية, مقدار ملعقة على كوب ماء سبق غليه وتوضع فيه لمدة عشر دقائق مع تغطيته ويستعمل كغسول مهبلي وهو دافئ مرتين يوميا.

لعلاج الاضطرابات العصبية لدى المدمنين على الخمر:
يأخذ المدمن على الخمر 4 ملاعق من اوراق اكليل الجبل في اربعة اكواب من الماء, وتحلى بالعسل او السكر ويشربها على اربع دفعات في اليوم, ويواظب على ذلك مدة ثلاثة أو أربعة أسابيع, وقد يرافق ذلك قيء أو إسهال ولكن هذا أمر طبيعي.

للتعب وضعف الأعصاب:
ملعقة أكليل الجبل يتم عملها كشاي كما سبق الشرح وتؤخذ 3 مرات يوميا لمن يعانون من سرعة التعب والخمول وضعف الأعصاب، تشرب بعد الوجبات وقبل النوم مباشرة فهو عشبة منشطة.

إكليل الجبل كمادة حافظة:
يحتوي إكليل الجبل على مواد مضادة للأكسدة وكان يستعمل كحافظ للحوم من التعفن حيث يضاف إليها لمنع التأكسد والتلف.

إكليل الجبل كتابل:
يمكن وضع كمية من العشبة ضمن التوابل التي توضع في الطعام فهي تحسن النكهة وتضيف إلى الأكل الفائدة بإذن الله.

من فوائده كذلك أنه:
يفيد في علاج اضطرابات القلب.
طاردة للرياح.
ضد السعال والربو.
كعلاج مساعد لحالات الاكتئاب الخفيف.
مدر للبول ومدر للطمث.
مبيد للطفيليات.

أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن نبات أكليل الجبل يمنع تكون الأورام وتطورها لذا ينصح بشربه من آن لآخر كما ينصح بوضعه كتابل في الطعام.
إكليل الجبل


لنعومة الشعر ولمعانه
1فنجال زيت اى نوع + علبة زبادى +عشبة اكليل الجبل تخمر بماء دافى ثم توضع على الراس لمدة ساعه

لمنع تساقط الشعر
ثبت أن نقيع إكليل الجبل مضافا إليه نقيع الزعتر يساعد على منع تساقط الشعر و تغذية فروة الرأس و يتم استخدام النقيع في دلك فروة الرأس بانتظام يوميا قبل النوم.

الشيبة او الشويلاء


مكونات الشويلاء


يحتوي نبات الشيبة على السيليكا ومكونان بمذاق مر جدا وهما الأبسانتين Absinthine والأنبسانتين Anabsinthine، ويمتاز نبات الشويلاء بمكون التوجون Thujone وحمض التانيك. وهذه المكونات كلها لها خصائص طبية ممتازة كما يحتوي على بوليفينولات أخرى منها الأرتابسين والديغوكسين. ونعلم أن الأبسانتين هو ألكالويد سام لكن لما يتناوله الناس بكمية مرتفعة، ويوجد في زيت الشويلاء بتركيز مرتفع من حيث يمكن أن يحدث تسمما خطيرا، لكن الأوراق التي تستهلك مع الشاي لا تسبب أي خطر، وهناك شائعات حول هذا النبات أنه سام وأن استعماله يجب أن يكون بتحفظ لكنها تبقى شائعات فقط وليس هناك أي تخوف بالنسبة للكمية التي يستعمل بها مع الشاي على الطريقة المغربية. لكن لا ننفي أن مكون التوجون جد سام ومصنف مع السموم النباتية التي تحدث اضطرابا في الخلايا العصبية. ولهذا كان مشروب الشويلاء الكحولي محظورا عبر العالم.

حول إشاعة سُمّية الشويلاء


يتبادر إلى الدهن ما يشاع حول هذا النبات من سمومية، وبما أن ليس هناك دخان بدون نار فهذه الشائعة فيها تهمة من الحقيقة، لكن هناك خلط كبير حول مكونات وطرق استهلاك هذا النبات، فالمكون الخطير الذي يحتوي عليه هذا النبات هو مركب التوجون ،Thujune وهو مركب سام بالنسبة للخلايا العصبية لكن بكمية كبيرة، ويوجد هذا المركب في زيت الشيبة بكمية مركزة، لكن الكمية الموجودة في الأوراق لا تشكل أي خطر، واستهلاك الشيبة كما هي بقدر معقول ليس فيه خطر بل فيه منافع كثيرة كما سنرى.


مرارة الشويلاء ...نعمة


نبات الشيبة تطبعه المرارة ولعله أشد من كل النبات في مذاقه المر, وهذا المذاق هو رحمة من الله لكي لا يستهلك بكمية كبيرة، ومن أجل هذا المذاق المر سمي بالأنجليزية Wormwood.
ونبات الشويلاء يوجد بكثرة في المغرب إلى درجة لا يعيره الناس أي اهتمام، ولا يستهلك إلا مع الشاي في فصل الشتاء البارد لإعطائه نكهة جيدة. ومن الخصائص القوية لهذا النبات أنه يبقى أخضر على طول السنة، لكنه يكون بتركيز مرتفع في فصل الربيع حيث يكون التبرعم شديدا.



متى يفضل استهلاك الشويلاء والنعناع ؟


ويستهلك نبات الشويلاء في فصل الشتاء وأول فصل الربيع، وهي الفترة التي لا يكون فيها نعناع، ونلاحظ وجود النعناع في الأسواق على مدار السنة وهو أمر عادي لأن الناس يجهلون تماما موسمية النعناع الذي لا يخرج إلا في أواخر فص الربيع وفصل الصيف. والنبات له وقت معين وموسم ودورة نباتية لا يخرج عنها، والنعناع نبات فصل الصيف، لأنه ينعش ويبرد الجسم، ولذلك جعله الله ينضج ويشتد وتتركز مكوناته الكيماوية في هذا الموسم، فالخلق مدقق وثابت ولا يحتاج إلى من يتدخل فيه. والشويلاء تنضج جيدا وتشتد أوراقها ومكوناتها في فصل الشتاء لأنها تسخن الجسم وتقي من الإصابة بالبرد والرعشة والزكام.



الشاي بالشيبة (الشويلاء)


ولا يعرف استهلاك الشويلاء عبر العالم بالطريقة التي يستهلك بها في المغرب ، أي مع الشاي أو الحليب، إلا بعض المشروبات الكحولية التي تنكه بالشيبة والتي كانت ممنوعة في كل دول العالم لكنها حظيت بالترخيص في دول أمريكا، أو بعض المرطبات التي تشرب ناذرا، لكن يبقى هذا النبات غير معروف على مستوى الاستعمال اليومي، ولذلك فاستهلاكه مع الشاي هو أحسن طريقة، وهي طريقة ذكية كذلك لأن استهلاكه مع الشاي يجعل الكمية مضبوطة وضئيلة من حيث لا يمكن أن تسبب أي خطر، وكذلك استهلاكه مع الشاي يجعله يستهلك مرتين أو ثلاث مرات في اليوم. ولا يعرف استهلاك الشويلاء على شكل مشروب عادي وبكثرة تماما كالنباتات الأخرى ومنها اللويزة والشاي والنعنع، ويستهلك مع الأعشاب لأغراض طبية صرفة كاستعماله ضد طفيليات الأمعاء.





الفوائد الصحية للشويلاء


ويساعد نبات الشويلاء على الحد من ألم المعدة، ويعمل كمطهر وكذلك كمخفض للحمى والحرارة المرتفعة في الجسم. ومن خصائصه الهامة كذلك استعماله كمبيد لكل الطفيليات والديدان في الأمعاء. ويستعمل نبات الشويلاء كشاي قبل الولادة لتسكين آلام الولادة. ويعمل في هذه الحالة كمسكن للآلام وهي خاصية معروفة لدى هذا النبات. وهناك أبحاث جارية حول استعمال مستخلص الشويلاء للحد من الالتهابات الحادة على مستوى القولون والمستقيم.

وهناك معلومات أخرى حول استعمال زيت الشويلاء كمنشط للقلب لتحسين الدورة الدموية، لكن زيت الشويلاء الخالصة تكون سامة للغاية، ويجب عدم استعمالها بدون معرفة القدر الذي لا يسبب أي تسمم، ولذلك يجب التحفظ من كل استعمالات الشويلاء لأغراض طبية بدون علم، ويبقى نبات الشويلاء نبات المعدة بامتياز من حيث يزيل آلام المعدة، ويسكن كل الاضطرابات المعدية الناتجة عن سوء الهضم أو بعض الأعراض الأخرى التي قد تصيب المعدة.

ونعود دائما إلى الأصل وإلى الله الذي خلق هذه الأشياء، لنذكر أن نبات الشويلاء يظهر في فصل الشتاء ليستفيد منه الناس لأنه مسخن للجسم، بينما يختفي النعناع الذي يجب ألا يستهلك في الشتاء لأن الله جعله ينبت في فصل الصيف ويخضر ويشتد ويعطي رائحة جيدة لأنه منعش ومبرد للجسم.
يقول عز وجل في سورة الحجر:" والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شيء موزون"






لعلاج الزكام 
يغلى الحليب مع الشيبة وتوخد الوصفة قبل النوم










الشوفان وفوائده




الصباح... أكثر إشراقاً عندما تجتمعي أنت وعائلتك على الفطور. وكوب من الشوفان سيضفي على نهاركم المزيد من الحيوية والنشاط.

يعتبر الشوفان من الحبوب الكاملة ذات قيمة غذائية عالية، فهو يحتوي على البروتينات والنشويات إضافةً إلى 7 فيتامينات و9 معادن ونوع خاص من الألياف، ليؤمن الفوائد التالية:


يساهم في تخفيض نسبة الكولسترول في الدم، مما يخفف من مخاطر أمراض القلب والشرايين: 3 غ من هذه الألياف يومياً (أي ما يحتويه كوب واحد من الشوفان) تعمل على خفض معدل الكولسترول في الدم من 8% إلى 23%.



• يتحكّم بمعدل السكر في الدم، لذلك فهو مفيد للمصابين بداء السكري.

•ينظّم عملية الهضم في الجسم ويخفّف من المشاكل المعوية والإمساك.

•يساعد في الوقاية من مخاطر الأمراض السرطانية.

•يساعد في المحافظة على الوزن الصحّي إذ يعطي الشعور بالشبع.
لذلك، إجعلي الشوفان العجيب على قائمتك الخاصة بالأغذية الصحّية وقدميه لعائلتك كلما سنحت لك الفرصة.

خير معلومة:

يمكنك تحضير الشوفان مع الحليب المذوّب، يُطهى على نارٍ خفيفةٍ ويُقدم مع شرائح الموز، الفراولة الطازجة، أو الزبيب، أو أيّ نوع من الفاكهة المُجفّّفة.

كيف؟ بكل سهولة وبساطة:

وصفة الشوفان مع الحليب

مدّة التحضير: 10 دقائق مدّة الطهو: 10 دقائق الكمية: تكفي 4 أشخاص

المكوّنات:

•4 أكواب أو ليتر من نيدو "حليب بودرة كامل الدسم" المذوّب أو حليب نستله
•كوب أو 100 غرام من الشوفان
•1 ½ أو ملعقتان كبيرتان من السكر (أو حسب المذاق)
•موزتان
طريقة التحضير:

يُضاف الحليب المُحضّر والشوفان إلى قدر كبيرة.
•يُغلى المزيج ويُحرّك ثمّ يُطهى على نارٍ خفيفةٍ لمدة تتراوح بين 8 و10 دقائق.
•يُقدّم مزيج الشوفان في أطباق صغيرة عميقة.
•تُقطّع الموزتان إلى شرائح صغيرة وتُوزّع على وجه مزيج الشوفان.

 قناع الشوفان ، وإليكِ الطريقة :
المكونات :
ملعقة خميرة .
ملعقة زبادي .
ملعقة شوفان .
الطريقة :
تخلط المكونات جيداً ، ثم تفرد على الوجه و الرقبة لمدة 20 دقيقة .
ثم يفرك الوجه إلى أن تتشربه البشرة فهو يعمل كالمقشر ثم يغسل الوجه بماء الورد .


شوربة الشوفان والخضروات

المقادير :
ملاعق كبيرة شوفان مطحون .
كيس من شوربة الخضار الجاهزة .
تشكيلة من الخضروات( الذرة الصغيرة ،البروكولي ، الفاصوليا الخضراء  ،الجزر)
تقطع حسب الرغبة .
ملح وفلفل وليمون حسب الذوق .
مقدار ملعقتين متوسطتين من الكزبرة المفرومة .
الطريقة :
نملأ القدر بمقدار ليترين من الماء .
نضع الشوفان ونقلب إلى النضج .
نضع كيس الشوربة ونتركها تغلي .
في قدر صغير نسلق الخضار التي تحتاج إلى وقت مثل الجزر والذرة الصغيرة إلى النضج المتوسط .
نخلط جميع المقادير بالخلاط و نرجعها إلى القدر لتغلي مرة اخرى.
نضع البروكولي في الأخير لأنه لا يحتاج إلى فترة طويلة ولكي يبقى على لونه الأخضر .
نضيف الفلفل الأسود والليمون ثم الكزبرة ونطفئ النار .













جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة الجمال الطبيعي 2015 ©